العمل الطوعي .. أهدافه .. أهميته

بدنا حل - خاص

الإنسان كائن اجتماعي بطبعه، فالفرد ليس معزولاً عن الآخرين، وما يقوم به من أعمال له أبعاده الاجتماعية. فمن قبل أن ينتمي الإنسان إلى ديانة ما، أو إلى أي حزب أو طائفة،  فهو ينتمي الى الإنسانية بما تحمله له من حقوق وواجبات. ومن حقوقه الإنسانية الكثيرة، حقه على العمل. وأما أنواع العمل فهي كثيرة ومتنوعة، منها ما يقوم بها الإنسان مقابل أجر مادي معين حتى يستطيع العيش ويحتى لبي حاجاته وطموحاته ومستقبل أبنائه، ومنها ما يقوم به بدون أجر مادي، وهو العمل الطوعي. فقيمة عمل الإنسان لا تنحصر بالقيمة المالية، إذ له أيضاً قيمة اجتماعية وأدبية وأخلاقية ودينية.


ما هو العمل الطوعي؟

العمل الطوعي هو عمل حر نقوم به بكامل رغبتنا ومن إكراه، وذلك لتطوير أنفسنا وتطوير مجتمعاتنا. وهو عمل نقوم به لأسباب تتجاوز الربح المادي.

فالعمل التطوعي هو ذلك الجهد أو الوقت أو المال الذي يبذله الإنسان بصفة اختيارية في خدمة مجتمعه دون انتظار عائد مادي والهدف منه هو تطوير المجتمع بصورة فردية أو جماعية، ويقوم بصفة رئيسية على الرغبة والدافع الذاتي.

ويمكن تعريف العمل الأهلي التطوعي بأنه: ممارسة إنسانية وسلوك اجتماعي يمارسه الفرد من تلقاء نفسه وبرغبة منه وإرادة، ولا يبغي منه أي مردود مادي. ويقوم على اعتبارات أخلاقية أو اجتماعية أو إنسانية، وغايته لا تقتصر فقط على المساعدات المادية، بل يتعدى الأمر إلى أبعد من ذلك من الأمور الاجتماعية التي تهم الإنسان بصورة عامة، كالحفاظ على البيئة والاهتمام بالثقافة والتعليم والصحة ورفع مستوى المواطنين مادياً ومعنوياً ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة.

 

 

من هو المتطوع؟

المتطوع هو كل من يعطي من وقته (أو بعضاً من وقته)، خبراته، مهاراته، ليقوم بعمل يفيد تطوير المجتمع المحلي أو العالمي. كما أن المتطوع هو شخص يعطي أكثر مما يأخذ. ويمكن الاستفادة من خبرات ومهارات المتطوع على الصعيدين الشخصي والإنساني، فالتطوع يزيد من القدرات التنظيمية والإدارية، ويطور مهارات التواصل مع الآخرين.

 

ما هي أهمية التطوع؟

تكمن أهمية التطوع في أهمية الدور الذي يلعبه في بناء المجتمعات وتطورها، (فهو الركن الرئيس في قيام الجمعيات الأهلية ومنظمات التنمية الاجتماعية)، وذلك عن طريق:

 

 

أهداف العمل الطوعي:



ما الذي يحققه المتطوعون؟

 

 

من يستطيع التطوع؟

الجميع!!!!!!! الأطفال والشباب والرجال والنساء والشيوخ كل على قدر وقته وخبرته.



دوافع التطوع:



التطوع في الدين:

يقول الله تعالى في القرآن الكريم:

يقول السيد المسيح:

 

 

أرقام: